هواوي الأولى عالمياً في تقنيات الجيل الخامس

هواوي الأولى عالمياً في تقنيات الجيل الخامس

 

وقعت 25 عقداً تجارياً لشبكات الجيل الجديد 

الشركة ترصد ميزانية افتتاحية بقيمة 2 مليار دولار لتطوير قدرات برمجيات أمن المعلومات
عقدت شركة ««هواوي» مؤتمرا صحافيا استضاف فيه كين هو، نائب رئيس مجلس إدارة شركة «هواوي» بالتناوب، عددا من الوفود الإعلامية الدولية في مقر الشركة الجديد بمدينة دونغ غوان.

وقبيل عقد المؤتمر، فتحت الشركة أبواب مختبراتها ومراكز البحث والتطوير التابعة لها أمام الوفود الإعلامية للاطلاع بحرية على كل منتجات وحلول شبكات الجيل الخامس والخوض بتفاصيل الأمن السيبراني الذي تعتمده الشركة.

في كلمته الافتتاحية للمؤتمر، بعث كين رسائل عديدة تدل على ثقة كبيرة بمسيرة تطور أعمال الشركة وتوسع آفاقها في جميع الأسواق الدولية، قائلا إن الشركة حازت ثقة المئات من مشغلي شبكات الاتصالات والحكومات، موضحا أن نصف الشركات المدرجة في قائمة «فورتشن 500» التي تضم أهم الشركات على مستوى العالم، ومئات الملايين من المستهلكين يستفيدون حاليا من خدمات وحلول «هواوي» الابتكارية المتطورة، مشيرا إلى أن الشركة متفائلة جدا بتوقعات تجاوز إيراداتها لعام 2018 مائة مليار دولار.

وتطرق كين في حديثه بشكل مباشر إلى الادعاءات الموجهة إلى الشركة في الآونة الأخيرة بخصوص أمن المعلومات، مشيرا إلى أنه من الأفضل ترك الحقائق تتحدث عن نفسها بعيدا عن مجرد الاعتماد على الشكوك والشبهات والتخمينات، مؤكدا مرارا وتكرارا أن السجل الأمني للشركة نظيف، وأنه لم يحدث في تاريخ الشركة أي جرائم جدية خطيرة تتعلق بالأمن السيبراني على مدى 30 عاما.

وفيما يتعلق بشبكات الجيل الخامس، أعلن «هو» أن الشركة وقعت 25 عقدا تجاريا لتحتل بذلك المركز الأول بين جميع مزودي تقنية المعلومات والاتصالات، حيث إن الشركة شحنت بالفعل أكثر من 10 آلاف محطة رئيسية لشبكات الجيل الخامس إلى الأسواق في جميع أنحاء العالم.

كما ذكر كين أن منتجات وحلول «هواوي» الابتكارية المتطورة قد لاقت رواج رواد مشغلي الاتصالات والعديد من الحكومات في العالم، وأن معظم عملاء الشبكات تقريبا أعربوا عن رغبتهم في استخدام شبكات «هواوي» التي يعتبرونها حاليا رائدة السوق في تقديم أفضل المعدات والحلول، واعدا بأنها ستظل كذلك على مدى الأشهر الاثني عشر أو الثمانية عشر المقبلة على الأقل، حيث ان الشركة جادة في إجراء ترقيات مهمة لشبكات الجيل الخامس للتحول بها لسرعات ومرونة أكبر وتكلفة أقل.

وفيما يتعلق بالمخاوف التي تتردد كثيرا بشأن القانون الصيني الذي قد يضع مسألة الأمن السيبراني في دائرة الشك، أوضحت وزارة الخارجية الصينية رسميا عدم وجود أي قانون يلزم الشركات بتركيب أبواب خلفية إجبارية للافصاح عن المعلومات.

وذكر كين أنه مع ذلك ما زالت «هواوي» تتفهم المخاوف المتعلقة بهذا الأمر وتعبر عن طواعيتها بذلك من خلال صراحتها وشفافيتها واستقلالها واستعدادها للحوار المفتوح والبناء في أي وقت، ومن الممكن لأي جهة تقديم أي إثبات أو دليل إلى مشغلي شبكات الاتصالات، حتى وإن لم يكن معروفا لشركة «هواوي» أو للجمهور.

وأضاف كين قائلا: سنواصل زيادة استثمارنا في المجال الأمني والتقنيات المتعلقة بالأمن. وقد قررنا في اجتماع مجلس الإدارة الأخير تنفيذ برنامج تحول على مستوى الشركة لتحسين قدرات هندسة البرمجيات لدينا بشكل.

وقد خصصت الشركة ميزانية افتتاحية لهذا الغرض بقيمة 2 مليار دولار مبدئيا على مدار الأعوام الخمسة المقبلة، تهدف لإجراء تحسينات شاملة في قدرات هندسة البرمجيات بالشركة لتصبح منتجاتنا مهيأة بصورة أفضل لتلبية المتطلبات العالمية في المستقبل، بما يتناسب مع آراء ومتطلبات وطموحات مختلف شرائح عملاء الشركة.

https://www.alanba.com.kw/ar/economy…A7%D9%85%D8%B3

 

Share this post


%d مدونون معجبون بهذه: